السبت، 23 أبريل، 2011

رسالة (2)

رسالتي الثانية إليها

 
عزيزتي الغالية .. أبعثُ إليكِ سلاماً أرقُ من النسيم في رقته .. وأصفى من الوليد في ضحكته .. سلاماً من محبٍ إلى من يحب ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


أبعثُ إليكِ بهذه الكلمات لأني أحس أن نيران الشوق تكاد تحرقني .. وحتى تشعري بما أعانيه من آلام لأجلك ..


بعثتُ إليكِ يا زين الملاح
على ورق يطير مع الرياح
ولو أني أطيرُ لطرتُ شوقاً
وكيف يطيرُ مقصوص الجناح ؟


حبيبتي ...
لا أدري هل تحسين بقوة مشاعري نحوكِ ؟
وهل تدركين أني ما أحببت فتاة قبلكِ ؟
وهل تعلمين بأني أتذكرك في كل وقت وحين ؟
وأني أتقطعُ حباً وشوقاً إليكِ ؟


آه لو تدرين كم أحبكِ وأشتاقُ إليكِ ..
أقسم لك بالله العظيم بأنك الفتاة الوحيدة التي ملكت قلبي واستولت على مشاعري وأحاسيسي واستعمرت روحي ونفسي ..


حبيبتي ... أنا لستُ مخادعاً حتى أخدعكِ بكلمات الحب والشوق .. ولستُ مجاملاً حتى أقول من لساني كلماتٍ ينكرها قلبي .. لا والذي نفسي بيده إني أحبكِ من أعماق قلبي .. حباً خالصاً صافياً بصدق وإخلاص لا يشوبه كدرٌ ولا ريب ..وأنا ما عرفت الحب إلا معكِ .. وما عرفتُ الشوق والحنين إلا لكِ .


حبيبتي ... يا أغلى شيء عندي في الوجود ..إن قلبي مشغول بك أغلب الأوقات , وعقلي مشغول بك أغلب الساعات ... فاذكريني بعض ذكرى ..


اذكرونا مثل ذكرانا لكم
رُبَ ذكرى قربتْ من نزحا

0 التعليقات: